حتى تكون لك أعمال احترافية راقية يُفترض أن تكون موهوبا ومتمرسا في التصميم وتملك نفسية عالية منشرحة، ولعل الملل من أكثر الحالات الصعبة التي يمر بها المصممين والملل له أسباب عديدة وكل حالة ولها حل وهو ما سوف أتطرق اليه في هذه النقاط:

1- الملل الناتج عن الأعمال الروتينية: وهو من أكثر الحالات المنتشرة بين المصممين والتغلب عليه يأتي عن طريق التجديد سواء في الاعمال التي تعودت تصميمها او البرامج التي تصمم بها، إذا تعذر التجديد بحكم الإلتزام الوظيفي يبقى الحل أخد عطلة بين الفينة والأخرى لكسر الروتين.

2- الملل الناتج عن كره التصميم: أحيانا تجد المصمم أصبح يكره عمله كمصمم، أسباب هذه الحالة ترجع الى ان المصمم فشل في اكتساب مهارات التصميم من البداية و تحول حبه في تعلم التصميم الى كره أو فشل في تطوير نفسه كمصمم فأصبح يشعر باليأس الذي تحول بدوره الى كره، والحلول التي أقترحها  للحالتين هي اخد فترة نقاهة يتبعها تغير منهجية تعلم التصميم التي يعتمدها المصمم والبحث عن مصادر جديدة للتعلم.

3- الملل الناتج عن عدم تنظيم الوقت: بحيث تجد المصمم يحب التصميم ويجلس كثيرا أمام جهازه ويفتح برامج التصميم بشكل دائم لكن بدون إنتاجية تُذكر، هذه الحالة تحدث عندما يغيب التخطيط بحيث تجد المصمم لايضع حد بين أوقات الراحة وأوقات العمل وبين أوقات التصفح وأوقات الأكل والجلوس مع الاصدقاء والعائلة لدلك يُفضل وضع تخطيط أسبوعي أو حتى يومي.

4- الملل الناتج عن عدم وجود حافز للمصمم: يتعين على المصمم ان يضع دائما هدفا يسعى لتحقيقه والوصول اليه، قد يكون الهدف هو بلوغ مستوى معين من الكفاءة في التصميم، وقد يكون الهدف مادي اذا كان المصمم يعمل في المجال التجاري وقد يكون شئ اخر. المهم ضع هدفا نُصب عينيك واسعى لبلوغه.

5- الملل الناتج عن الضغط: لاتجعل التصميم هو كل حياتك ابحث لنفسك دائما عن هوايات واهتمامات اخرى، لاتسجن نفسك في غرفتك وتنتظر ان تكون مبدعا. غير أماكن عملك عندما تشعر بالملل.

هناك أسباب اخرى للملل وحلول أخرى كدلك،  شاركونا بتجاربكم .

في الاخير وحتى يبارك الله لك في أعمالك لاتهمل واجباتك الدينية من أجل التصميم أو لكونك لاتستيطع مفارقة جهازك، واضب على أداء الصلاة في وقتها وافعل أعمال الخير وسوف تجد نفسك تشعر بطمأنينة لايخالجها ملل بإذن الله.

مدونة نبض الفوتوشوب